Free Web Space | BlueHost Review  

 

رجوع للخلف

4- الأرض كوكب في تحول مستمر

مقدمة:

تمتاز الأرض بحركتها المستمرة ودورانها حول نفسها وحول الشمس مما يؤدي إلى اختلاف التوقيت وتعاقب الفصول. فما هي أهم نتائج حركات الأرض:

І- تُخَلف الدورة المحورية للأرض عدة نتائج:

1- الدورة المحورية للأرض:

تدور الأرض حول نفسها من الغرب في اتجاه الشرق دورة كاملة في اليوم، وتختلف سرعة الدوران حسب خطوط العرض، فهي  منعدمة عند القطبين، وترتفع كلما اتجهنا نحو الداخل لتصل إلى 1666.6 كلم/ساعة عند خط الاستواء، وتلعب الجاذبية دورا أساسيا في تماسك الأشياء على سطح الأرض.

2- نتائج الدورة المحورية للأرض:

ينتج عن دوران الأرض حول نفسها تعاقب الليل والنهار، حيث يسود النهار على سطح الأرض المواجه لأشعة الشمس، ويسود الليل في جهة الظل. ويختلف التوقيت على الأرض حسب اختلاف خطوط الطول، كما يتغير اليوم عند اجتياز خط تغيير اليوم بإضافة يوم واحد في اتجاه الشرق، ونقصانه في اتجاه الغرب.

ІІ- يترتب عن الدورة الانتقالية للأرض عدة نتائج:

1- الدورة الانتقالية للأرض:

تدور الأرض حول الشمس من الغرب في اتجاه الشرق في مدار إهليجي، دورة كاملة في السنة خلال مدة 365 يوما و6 ساعات، ولذلك نضيف في السنة الرابعة (السنة الكبيسة) يوما كاملا في شهر فبراير ليصبح عدد أيام السنة 366 يوما، ويبقى محور الأرض مائلا بنسبة 23°27' عن مداره مما يؤدي إلى تفاوت مدة الليل والنهار وتباين الفصول على سطح الأرض.

2- نتائج الدورة الانتقالية:

ينتج عن دوران الأرض حول الشمس تعاقب أربعة فصول: فيحدث الإعتدالان الخريفي في 21 شتنبر والربيعي في 21 مارس عند تعامد أشعة الشمس مع خط الاستواء فيتساوى طول الليل والنهار، وفي 21 دجنبر يحدث الانقلاب الشتوي بعد تعامد أشعة الشمس مع مدار الجدي، في حين يحدث الانقلاب الصيفي في 21 يونيو إثر تعامد أشعة الشمس مع مدار السرطان.

وينتج أيضا عن ميلان أشعة الشمس ظهور ثلاثة مناطق مناخية هي الحارة والمعتدلة والباردة (وثيقة2 ص:95).

خاتمة:

تؤدي حركات الأرض المحورية والانتقالية إلى تعاقب الليل والنهار واختلاف الفصول والمناطق المناخية على سطح الأرض مما يؤثر على مختلف أنشطة السكان الاقتصادية.